النوات الحالية علي سواحل الجمهورية
  • البحر الاحمر النوه القادمة: الثريا (الشرطين) تبدأ في 12 مايو - ومدتها 13 يوم ، صيف

وزير النقل: زيادة التعاون مع الدول الإفريقية.. ومصر ستكون مركزا لوجستيا

اجتمع الدكتور هشام عرفات وزير النقل مع اللواء رضا إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري بحضور قيادات القطاع لبحث زيادة التعاون مع الدول الإفريقية في مجال النقل، وذلك من خلال إشراك كافة أطراف المجتمع الملاحي بخاصة أن مصر حالياً بصدد رئاسة الاتحاد الإفريقي 2019.

وأكد الوزير ضرورة أن تصبح مصر مركزا لوجستيا ومركزا للخدمات وليس مجرد معبر للسفن. ومن ثم يجب تطوير الموانئ بحيث تكون مجهزة بمرافق لتموين السفن بالوقود وترسانات لإصلاح السفن، مضيفا أن الوزارة تولي اهتماماً بالغاً بدراسة المخطط الشامل لتطوير الموانئ المصرية التي يقوم حالياً مركز البحوث والدراسات لقطاع النقل البحري بإعدادها بمشاركة مكتب استشاري ألماني لما سيكون لهذه الدراسة من أثر كبير في تنفيذ إستراتيجية تطوير الموانئ المصرية بما يتفق مع رؤية مصر 2030 ووجه بعرض التقارير الأولية للدراسة في أسرع وقت ممكن.

كما أوضح الدكتور هشام عرفات أهمية تنفيذ نظام الشباك الواحد لربط المجتمع المينائي وتيسير الإجراءات بدءاً من ميناء الإسكندرية، وذلك بهدف رفع تصنيف مصر في مؤشر Doing Business ، بالإضافة إلى أهمية تطبيق الفاتورة الشاملة في كافة الموانئ المصرية وأشاد بالتطبيق الفعلي في ميناء دمياط

الجدير بالذكر أن مبادرة الحزام والطريق (طريق الحرير) الصينية تضع في اعتبارها الموانئ الإفريقية لتصبح إحدى حلقات الوصل على هذا الطريق بخاصة ميناء مومباسا الكيني بشرق إفريقيا الذي سينقل البضائع للدول الحبيسة ويمتد إلى الساحل الغربي لإفريقيا.

ويقوم بنك التنمية الإفريقي ومؤسسات التمويل الدولية في إطار المبادرة نفسها بالاستثمار في تمويل البنية التحتية بمبلغ يصل إلى 60 مليار دولار إلى جانب اهتمام مؤسسات التمويل الدولية لتمويل مشروعات مماثلة.

 


الخدمات

 لجنة توجيه السفن
تسجيل سفن الفحم
تعريفة الخدمات مقابل الوكالة
دليل التوكيلات الملاحية
شروط ترخيص وكالة ملاحية
طلب ترخيص وكالة ملاحية
دليل المصطلحات البحرية
خدمات السادة المصدرين
مستندات ترخيص الغوص التجارى
طلب ترخيص الغوص التجارى
مقابل خدمات قطاع النقل البحرى
طلب ترخيص اغراق
الدفع والتحصيل الالكترونى
خدمات النقل الساحلى

الإنجازات